• موقع نداء الإسلام على Sound Cloud

    في سعي موقع نداء الإسلام لتوسيع انتشاره و الوصول إلى شرائح أكبر من المستمعين و الإستفادة من محتوى الموقع المتميز بالطرق التي يفضلها الزائر، و عليه تم الاشتراك بحساب رسمي مدفوع في موقع Sound Cloud الشهير، و ستكون هناك إضافات بصورة مستمرة، لذا إن كنت من رواده فيشرفنا أن تنضم لقائمة المتابعين.

  • نظم مقدمة القيراونية للشيخ أحمد بن مشرف الأحسائي

    نظم مقدمة رسالة ابن أبي زيد القيراوني للشيخ أحمد بن مشرف الأحسائي
    من انتاج فريق موقع نداء الإسلام

  • السفر الأخير

    يتنقل كل منا في حياته بمراحل مختلفة من عمره، فها هو طفل يلعب و يلهو، ثم يصبح صبيا يشتد ساعده، و يتطلع بشوق إلى أيام الشباب و الرجولة القادمة، و ها هي المرحلة المنشدوة تأفل شمسها، لتلج في مرحلة الكهولة. فالدينا محطات و أسفار يحط الجميع خلالها رحالة، و يبقى السفر الأخير الذي ليس بعده شيء، فكيف؟ و هل تم الإستعداد له؟

    :: المزيد ::
  • فكاكك من النار

    إن بني الإنسان حين يضلون عن سبيل الله يتخبطون في فوضى التدين، ويغرقون في ألوان الشرك وأوحال الجاهلية: { ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا } [النساء/116].

     

    البشر عقولهم قاصرةٌ عن أن تدرك طريق الصلاح بمفردها، أو تستبين سبيل الرشاد بذاتها. إنها لا تستطيع أن تجلب لنفسها نفعاً أو تدفع ضراً.

    ولا يرتفع عن النفوس الشقاء، ولا يزول عن العقول الاضطراب، ولا ينزاح عن الصدور القلق والحرج إلا حين تُوقن البصائر، وتُسلم العقول بأنه سبحانه هو الله الواحد الأحد الفرد الصمد الجبار المتكبر له الملك كله، وبيده الأمر كله، وإليه يرجع الأمر كله .

     

    إن إسلام الوجه لله وإفراده بالعبادة يرتقي بالمؤمن في خلقه وتفكيره، يُنقذه من زيغ القلوب، وانحراف الأهواء، وظلمات الجهل، وأوهام الخرافة، ينقذه من المحتالين والدجالين، وأحبار السوء ورهبانه ممن يشترون بآيات الله ثمناً قليلاً.

     

    توحيد الله هو العبودية التامة له وحده سبحانه تحقيقاً لكلمة الحق: لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم: في لفظها ومعناها والعمل بمقتضاها، يقيم المسلم عليه حياته كلها، صلاته ونسكه ومحياه ومماته.

    توحيدٌ في الاعتقاد، وتوحيدٌ في العبادة، وتوحيدٌ في التشريع. توحيدٌ تُنَقَّى به القلوب والضمائر من الاعتقاد في ألوهية أحد غير الله، وتُنَقَّى به الجوارح والشعائر من أن تُصرف لأحد غير الله، وتُنَقَّى به الأحكام والشرائع من أن تتلقاها من أحدٍ دون الله عزَّ وجلَّ.

     

:: المزيد :: :: المزيد ::
:: المزيد :: :: المزيد ::